العودة   ¤¦¤ شـبـكـة فـراسـة ¤¦¤ > فراسة > تأملات فكرية
أهلا وسهلا بك إلى ¤¦¤ شـبـكـة فـراسـة ¤¦¤.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الملاحظات

الإهداءات

19 معجبون
 
المشاركة السابقة   المشاركة التالية
#1  
قديم 06-04-2014
أبو معاذ
نائب المدير
أبو معاذ غير متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل : Nov 2006
 فترة الإقامة : 3799 يوم
 أخر زيارة : 24-06-2016 (07:14 AM)
 الإقامة : مكة المكرمة
 المشاركات : 1,760 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
Impp الحظ والنحس وعلاقتها بالأبراج والشرع .. نظرة جديدة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم أيتها المتفرسون جميعاً .. ؟؟

أتمنى أن يكون الجميع بخير حال ..

يكثر الحديث عن الحظ الحسن والحظ السيء

في الأبراج بخاصة وفي حياة الناس بعامة

ولأن بعض الناس يحصل عنده لبس أو خلط في هذه المسألة ،

فلا يعلم ما الجائز فيها من غير الجائز ..

وما الصحيح فيها من غير الصحيح ..

كتبت هذه الخاطرة لتوضيح رأيي ^_^

حينما نتكلم عن الحظ أو النحس فنحن نقصد بها في العادة أحد معنيين /

1 / الأمور المحسوسة الواضحة التي تسبب النحس أو الحظ

2 / الأمور الغيبية المجهولة التي تسبب النحس أو الحظ

فالأولى هي أمور نستطيع إدراكها ، والثانية لا ..

الأولى يدخل فيها كل الأمور التي تزيد من احتمال نجاحك أو فشلك ،

فعدم الاهتمام بمظهرك مثلاً يزيد من احتمال فشلك في الحصول على وظيفة

ولباقتك مع النساء تزيد من احتمال نجاح علاقتك معهن .. وهكذا

هذا كله يرجع إلى المعنى الأول لما يزيد الحظ أو النحس ..

أما الثاني فهو ما لا علاقة له محسوسة ولا مدركة بزيادة الحظ أو النحس

كأن أقول إن الجو البارد يزيد احتمال حصولك على وظيفة أو نحو ذلك ..

فلا علاقة ظاهرة أو مدركة بين الحو البارد وبين الحصول على الوظيفة

وهذا هو المعنى الثاني للنحس أو الحظ بالعموم ..

بناءً على ذلك فإذا كلمني شخص ما عن أمر يزيد الحظ أو ينقصه ،

فأنا سأرجع إلى المعنى الذي يقصده ..

فإن كان المعنى الأول فهو معنى صحيح ولا شيء فيه ..

وإن كان المعنى الثاني فهو معنى خاطئ وغير صحيح ..

وهذا ينطبق على جميع ما في باب الحظ والنحس ،

مع العلم أن هذا الباب من الأمور التي لا تدرك إلا بالملاحظة والتجربة ..

ولهذا فربما تكون هناك أمور نظنها خطأ وهي صحيحة ..

وكمثال على ذلك :

لو أن شخصاً قال لي أن غرفة المعيشة الخضراء في البيت تزيد من حظ الأزواج في علاقتهم

فينبغي عليّ أن أراجع المسألة وأتأكد قبل أن أبادر بالتخطئة والتكذيب ..

ولو بحثت في المسألة فسأجد أنه ثبت علمياً أن اللون الأخضر مهدئ للنفس ،

وبالتالي فإن الغرفة الخضراء ستساعد بشكل جانبي على تحسين علاقة الأزواج فعلاً

وهكذا ....

بالتالي .. فما الحكم الشرعي لهذين المعنيين لزيادة الحظ أو النحس ؟؟

أما الأول فهو جائز ..

وهناك أدلة شرعية على صحته ، من أبرزها تأثير الاسم على الشخص ،

وحرص الشرع على تغيير الأسماء ذات الدلالات السيئة ..

وأما المعنى الثاني فهو محرم .. لأنه خطأ

ولهذا نهى الإسلام عن التشاؤم بالغراب وزجر الطير ونحوها

لأنها أمور لا علاقة بينها وبين ما يحصل في حياة الإنسان

فإذا ثبت - علمياً - أنه صحيح فقد رجع إلى الجواز

هذا كله عموماً ..

وهو كذلك فيما يتعلق بالأبراج والخرائط الفلكية ،

فإذا قال الفلكي إن هذا الشخص عنده مشكلة في موضوع الوظيفة ،

فينبغي أن نتأكد من سبب كلامه فقد يكون من النوع الأول ،

وقد يكون من النوع الثاني ..

فلو قال لنا - مثلاً -

أنه يرجع إلى أن هذا الشخص شخص لا يحب الالتزام بالمسؤولية

فسيكون من النوع الأول ولن يكون حكمه خطأ ..

فهو كلام صحيح ، سواء قاله الفلكي أو غيره ..

ولذلك لا ينبغي أن نتسرع بالحكم على كلامه بالخطأ أو الصواب دون معرفة ..

بقيت مسألة جانبية أخيرة :

هل يجوز أن نقول إن سبب حصول (( كذا )) هو هذه الصفة مثلاً ..

مع أن كل ما يحصل من الله .. ؟؟

مثلاً :

هل يجوز أن أقول أن سبب حصول الحمل على الوظيفة هو حماسته واجتهاده ؟؟

وأن سبب حكمة الثور هو تأنيه وتمهله ؟؟

الجواب : نعم يجوز ..

طالما أننا نعتقد أن هذه الصفة سبب من الأسباب ..

وأن الله مسبب الأسباب ..

وتفصيل هذا الموضوع واضح في كتب العقيدة ..

تحياتي للجميع ..



 توقيع : أبو معاذ

ألسنا ( اليوم ) بخير ، رغم أننا كنا نحمل همه ( بالأمس ) ؟

فعلامَ نحمل هم ( الغد ) إذاً ؟!


رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:41 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, Tranz By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd.