العودة   ¤¦¤ شـبـكـة فـراسـة ¤¦¤ > فراسة > تأملات فكرية
أهلا وسهلا بك إلى ¤¦¤ شـبـكـة فـراسـة ¤¦¤.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط على هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

الملاحظات

الإهداءات

2 معجبون
رد
قديم 26-04-2011   #41
أستاذ
عضو شرف


الصورة الرمزية أستاذ
أستاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4617
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 23-08-2017 (02:12 AM)
 المشاركات : 163 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2487 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 62
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة meeemeee مشاهدة المشاركة
في اعتقادي الاجابة على السؤال اذا مازال مطروحا .. مستقاة من الحديث النبوي الذي وضعته لتقريب الاجابة وان شاءالله يكون صحيح.. ان الروم انتظروا 9 اشهر ليقومو بحربنا في الاشهر الحرم او بالتحديد في موسم الحج لانشغال الناس بالحج والله اعلم ..

دعني أوضح نقطة ( الروم لم ينتظروا 9 أشهر ) ، هم يجمعوا لنا قدر حمل إمرأة أي 9 أشهر ، يجمعوا قواتهم ليصلوا إلينا في 9 أشهر ؟؟؟؟؟؟

الأشهر الحُرُم هي: ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب
وسُمِّي الأول بذلك؛ لقعودهم عن القتال والترحال؛ استعدادا لموسم الحج والثاني؛ لوقوع الحج فيه والثالث؛ تأكيدا لحرمته والرابع من الترجيب وهو التعظيم. وقد سجلها القرآن العظيم فقال: "(إنَّ عدةَ الشهورِ عندَ اللهِ اثنَا عشرَ شهرًا في كتابِ اللهِ يومَ خلقَ السماواتِ والأرضَ منها أربعةٌ حُرُمٌ ذلكَ الدينُ القَيِّمُ فلا تظلموا فيهنَّ أنفسَكُمْ" (التوبة: 36).

أشكرك على هذه المعلومة . وبارك الله جهودك .


ان شاءالله اني قد اقتربت من الاجابة الصحيحة .. لك جزيل الشكر على الموضوع القيم جدا في محتواه والذي غفل عنه الكثير .. ونرغب فعلا في الاستزادة مما اعطاك الله من العلم اخي العزيز اذا لم يكن لديك مانع .. وذلك بطرح المزيد من المواضيع المتعلقة بهذا الموضوع وغيره ..

جزاك الله خيراً ، وأشكر لك مشاعرك الطيبة .

سؤال خارج الموضوع ولكنه مرتبط به .. اتوقع بأنك اطلعت على الاصدار الفلمي المسمى "القادمون" المنتشر في صفحات اليوتيوب .. علما ان القائم عليه شيعي المذهب .. وقد تلته سلسلات اخرى تضمنت انواع التراهات والحقد الدفين الذي يحمله تجاه اهل السنه .. هذا ليس موضوعي .. المهم .. هل يحوي هذا الاصدار ايا من الحقيقة في توقعك ؟.. ولماذا جازف الماسونيون باخراج هذا الاصدار الى النور ان كان متضمنا فعلا لمعلومات ستؤثر عليهم .. !!؟؟ ..

هو عندي وما زلت أطلّع عليه ، وعند الإنتهاء منه إن شاء الله ، سأقول رأيي فيه . شكراً لك .

سؤال اخر خارج عن الموضوع ايضا .. هل سمعت بحجر موسى عليه السلام .. ؟؟! .. مامقدار الحقيقة الموجودة فيه الكلام الذي ذكر عن ذلك ...

أي حجر تقصد ؟ المذكور في القرآن ؟

اثقلت باستفساراتي ولك جزيل الشكر مجددا ..

أهلاً وسهلاً بك في أي وقت ، وأشكرك على حسن ظنك بي . تقبل تحياتي .


 

رد مع اقتباس
قديم 27-04-2011   #42
أبو معاذ
نائب المدير


الصورة الرمزية أبو معاذ
أبو معاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 24-06-2016 (07:14 AM)
 المشاركات : 1,760 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 فترة الإقامة : 4073 يوم
 الإقامة : مكة المكرمة
 البرج : الحوت ((الصيني الديك ))
 زيارات الملف الشخصي : 2512
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله يا أستاذ فيما بيننا في هذا المنتدى الذي يفخر بوجود أمثالكم فيه ...

وجعل الله ما تكتبه وتنقله في موزاين حسناتك ..

-----------------------------------------------

أود أن أعرض وجهة نظري فيما كتبتم بارك الله فيكم :

1 /

(( ماذا يضرني - كمسلم - لو لم أعرف صفات المهدي ، أو لم أتتبع ما سيحصل قبل خروجه .. ؟؟؟ ))

أنا أرى أنه لا فائدة (( كبرى )) نجنيها من البحث والاستقصاء حول المهدي في الأحاديث والكتب السماوية ..

فكل الأمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا فيه بخبر ، وأنه سيخرج آخر الزمان ، وسيصلح ما أفسده الناس .. إلخ ..

- وفي نظري - سواءٌ كنت أعرف صفاته ، ومتى سيخرج ، وكيف ، ولماذا ، أو لا أعرف ، فالأمر سيان ..

فهو ليس نبياً ينبغي أن أؤمن به ، وبالتالي لابد من أن أتأكد من صفاته ومعجزاته ...

وإنما هو رجل يخرج ويُمَلَّك على المسلمين ، فيكون في خروجه واستخلافه صلاح الناس ..

وليس في الأحاديث ما يدل على ذم من لا يعرفه ...

ومثلُه مثلُ باقي النبؤات النبوية التي يتوقف دورنا فيها عند حد التصديق بوجوب وقوعها ، والإيمان بما دلت عليه (( فقط )) ..

وربط قلوب الناس بخروج المهدي - مع عدم معرفتنا بوقت خروجه - لحل مشكلات أمتنا :

يبعد الناس عن الواجب الأهم - في نظري - ..

وهو العمل للدنيا وللأخرى بما أمرنا الله ..

وهذا العمل هو السبيل الوحيد - كما هي سنة الله في الكون - إلى انتهاء مشكلات أمتنا ، ورجوعها إلى ما نحب ..

2 /

الاستشهاد بكتب أهل الكتاب أو مقولاتهم ، وبناء الأقوال عليها خطأ - في نظري - ، ومخالفة للمنهج النبوي ..

فالنبي صلى الله عليه وسلم حينما أذن لنا بالتحديث عن أهل الكتاب أذن فيه بشرط ..

روى البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ :

كَانَ أَهْلُ الْكِتَابِ يَقْرَؤُونَ التَّوْرَاةَ بِالْعِبْرَانِيَّةِ وَيُفَسِّرُونَهَا بِالْعَرَبِيَّةِ لأَهْلِ الإِسْلاَمِ ..

فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لاَ تُصَدِّقُوا أَهْلَ الْكِتَابِ ، وَلاَ تُكَذِّبُوهُمْ وَقُولُوا {آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ} الآيَةَ.

صحيح البخاري 4485

ويندرج تحت هذا الأصل كثير من الأخبار (( الإسرائيلية )) التي ذكرتموها في هذا الموضوع ...

أو في موضوع العلامات ، أو اعتمد عليها صاحب نبوءة نهاية إسرائيل عام 2022 ..

ومن ضمنها اسم هرمجدون ، وما يتبعه من أوصاف ..

3 /

الحديث الذي اعتمدتم عليه في سؤال الجائزة هو حديث ضعيف - كما تعلمون - ..

وضعفه ليس ضعفاً خفيفاً ، لأن فيه أبا جناب الكلبي ، وهو من كبار ومشاهير المدلسين ..

حتى ضعفه معظم الأئمة بسبب روايته لكثير من المناكير على وجه التدليس ..

وجعله ابن حجر في الطبقة الخامسة من المدلسين ، وهي أضعف طبقة ..

وتشمل من ضُعِّف بأمر آخر سوى التدليس ، فحديثهم مردود ولو صرحوا بالسماع ..

وهو في هذا الحديث قد عنعن ، ولم يروه غيره فيما رأيت ..

فالخلاصة :

أن الحديث بهذا ليس خفيف الضعف حتى نقول به كما روي عن بعض العلماء ..

فضلاً عن أن قول الإمام أحمد في الحديث الضعيف إنما هو في أحكام الفقه ، لا في أمور الغيبيات ...

ولمعنى مقولة الإمام - في علم المصطلح - معنى آخر غير المعنى المشتهر عندنا ..

(( وليس هذا مقام بيانه )) ..

وبالتالي فلست أرى البحث في معاني الحديث ، والسبر في أغواره وحكمه :

حتى يثبت أنه من كلام المصطفى عليه الصلاة والسلام ...

4 /

نبوءة زوال إسرائيل عام 2022 قرأتها ..

وهي - مع شديد احترامي لكاتبها الشيخ - ليس لها حظ من الصواب ..

فأدلته واهية ..

وطريقة اختياره للمقطع الذي يريد عد كلمات آياته ضعيفة ..

والآية التي وقف عندها تختلف في معناها عند جمهور المفسرين عما قرر ..

وطريقة حساب الكلمات أو الحروف لاستخراج نبؤات جديدة من الآيات ليس عليها دليل ..

فضلاً عن أن احتمالات كثيرة تشوب هذا التوقع بزيادة آية أو نقصانها ، واختلاف العد وطريقته ..

وأرجع في هذا الأمر إلى نفس مقولتي السابقة ..

ربط قلوب الناس بوقت بزوال إسرائيل أو غيرها من أعداء الإسلام بهذه الطريقة أو غيرها

مع عدم العمل لحل مشكلات أمتنا : يبعد الناس عن الواجب الأهم - في نظري - ..

وهو العمل للدنيا وللأخرى بما أمرنا الله ..

وهذا يبقي الناس في دائرة الأماني ..

وما نيل المطالب بالتمني ...

----------------------------------------

هذه أبرز ملاحظاتي - شيخنا الفاضل - ، والتي أتمنى أن يتسع لها صدركم ..

وهناك غيرها ، لكن

(( حسبك من القلادة ما أحاط بالعنق ))

وتقبل مني وافر التحايا والامتنان ..

ابنكم :

براء حلواني


 
 توقيع : أبو معاذ

ألسنا ( اليوم ) بخير ، رغم أننا كنا نحمل همه ( بالأمس ) ؟

فعلامَ نحمل هم ( الغد ) إذاً ؟!



رد مع اقتباس
قديم 27-04-2011   #43
أستاذ
عضو شرف


الصورة الرمزية أستاذ
أستاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4617
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 23-08-2017 (02:12 AM)
 المشاركات : 163 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2487 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 62
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براء حلواني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حياك الله يا أستاذ فيما بيننا في هذا المنتدى الذي يفخر بوجود أمثالكم فيه ...

وجعل الله ما تكتبه وتنقله في موزاين حسناتك ..

- أشكر لك أخي الكريم براء ترحيبك الحار وشعورك النبيل ، وأسأل الله أن يوفقنا جميعاً لما يحبه ويرضاه .

-----------------------------------------------

أود أن أعرض وجهة نظري فيما كتبتم بارك الله فيكم :

1 /

(( ماذا يضرني - كمسلم - لو لم أعرف صفات المهدي ، أو لم أتتبع ما سيحصل قبل خروجه .. ؟؟؟ ))

- كما أن المعرفة لا تضر ، فالمسلم يتعبد الله بالعلم ، وقديما قيل العلم بالشيء ولا الجهل به .

أنا أرى أنه لا فائدة (( كبرى )) نجنيها من البحث والاستقصاء حول المهدي في الأحاديث والكتب السماوية ..

- هذا رأيك ونحترمه .

فكل الأمر أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا فيه بخبر ، وأنه سيخرج آخر الزمان ، وسيصلح ما أفسده الناس .. إلخ ..

- والنبي صلى الله عليه وآله وسلم لا ينطق عن الهوى ، فطالما أخبر به فلا بد أن يكون لذلك حكمة وهدف ، من أراد أن يعرفها فله ذلك ومن أراد أن لا يعرفها فله ذلك .

- وفي نظري - سواءٌ كنت أعرف صفاته ، ومتى سيخرج ، وكيف ، ولماذا ، أو لا أعرف ، فالأمر سيان ..

- هذا شأنك أخي الكريم .

فهو ليس نبياً ينبغي أن أؤمن به ، وبالتالي لابد من أن أتأكد من صفاته ومعجزاته ...

وإنما هو رجل يخرج ويُمَلَّك على المسلمين ، فيكون في خروجه واستخلافه صلاح الناس ..

وليس في الأحاديث ما يدل على ذم من لا يعرفه ...

- لم نقل بذم من لا يعرفه .

ومثلُه مثلُ باقي النبؤات النبوية التي يتوقف دورنا فيها عند حد التصديق بوجوب وقوعها ، والإيمان بما دلت عليه (( فقط )) ..

- هنالك من يصدق ويريد المعرفة ويبحث عنها ليتأكد عنده الإيمان ، ( قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي ) . ( البقرة : 260 ) .

وربط قلوب الناس بخروج المهدي - مع عدم معرفتنا بوقت خروجه - لحل مشكلات أمتنا :

يبعد الناس عن الواجب الأهم - في نظري - ..

وهو العمل للدنيا وللأخرى بما أمرنا الله ..

وهذا العمل هو السبيل الوحيد - كما هي سنة الله في الكون - إلى انتهاء مشكلات أمتنا ، ورجوعها إلى ما نحب ..

- حبذا لو ترجع إلى مقدمة الموضوع وتقرأها بتمعن فقد شرحنا ذلك .

2 /

الاستشهاد بكتب أهل الكتاب أو مقولاتهم ، وبناء الأقوال عليها خطأ - في نظري - ، ومخالفة للمنهج النبوي ..

فالنبي صلى الله عليه وسلم حينما أذن لنا بالتحديث عن أهل الكتاب أذن فيه بشرط ..

- هذا في نظرك بارك الله فيك ، وقد أتيت أنت بالدليل بأن نحدث عن بني إسرائيل ولا حرج ، ولا نصدقهم ولا نكذبهم ، فأعتبرها من الأخبار . ونحن نصدق ما وافق سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ونرفض ما خالفها .

روى البخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ :

كَانَ أَهْلُ الْكِتَابِ يَقْرَؤُونَ التَّوْرَاةَ بِالْعِبْرَانِيَّةِ وَيُفَسِّرُونَهَا بِالْعَرَبِيَّةِ لأَهْلِ الإِسْلاَمِ ..

فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : لاَ تُصَدِّقُوا أَهْلَ الْكِتَابِ ، وَلاَ تُكَذِّبُوهُمْ وَقُولُوا {آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ} الآيَةَ.

صحيح البخاري 4485

ويندرج تحت هذا الأصل كثير من الأخبار (( الإسرائيلية )) التي ذكرتموها في هذا الموضوع ...

أو في موضوع العلامات ، أو اعتمد عليها صاحب نبوءة نهاية إسرائيل عام 2022 ..

ومن ضمنها اسم هرمجدون ، وما يتبعه من أوصاف ..

3 /
- هذا رأيك ونحترمه .

الحديث الذي اعتمدتم عليه في سؤال الجائزة هو حديث ضعيف - كما تعلمون - ..

وضعفه ليس ضعفاً خفيفاً ، لأن فيه أبا جناب الكلبي ، وهو من كبار ومشاهير المدلسين ..

حتى ضعفه معظم الأئمة بسبب روايته لكثير من المناكير على وجه التدليس ..

وجعله ابن حجر في الطبقة الخامسة من المدلسين ، وهي أضعف طبقة ..

وتشمل من ضُعِّف بأمر آخر سوى التدليس ، فحديثهم مردود ولو صرحوا بالسماع ..

وهو في هذا الحديث قد عنعن ، ولم يروه غيره فيما رأيت ..

فالخلاصة :

أن الحديث بهذا ليس خفيف الضعف حتى نقول به كما روي عن بعض العلماء ..

فضلاً عن أن قول الإمام أحمد في الحديث الضعيف إنما هو في أحكام الفقه ، لا في أمور الغيبيات ...

ولمعنى مقولة الإمام - في علم المصطلح - معنى آخر غير المعنى المشتهر عندنا ..

(( وليس هذا مقام بيانه )) ..

وبالتالي فلست أرى البحث في معاني الحديث ، والسبر في أغواره وحكمه :

حتى يثبت أنه من كلام المصطفى عليه الصلاة والسلام ...

4 /

- الجائزة ما زالت قائمة ، ولدينا رأي آخر فالحديث ليس بضعيف عندنا .


نبوءة زوال إسرائيل عام 2022 قرأتها ..

وهي - مع شديد احترامي لكاتبها الشيخ - ليس لها حظ من الصواب ..

فأدلته واهية ..

وطريقة اختياره للمقطع الذي يريد عد كلمات آياته ضعيفة ..

والآية التي وقف عندها تختلف في معناها عند جمهور المفسرين عما قرر ..

وطريقة حساب الكلمات أو الحروف لاستخراج نبؤات جديدة من الآيات ليس عليها دليل ..

فضلاً عن أن احتمالات كثيرة تشوب هذا التوقع بزيادة آية أو نقصانها ، واختلاف العد وطريقته ..

وأرجع في هذا الأمر إلى نفس مقولتي السابقة ..

ربط قلوب الناس بوقت بزوال إسرائيل أو غيرها من أعداء الإسلام بهذه الطريقة أو غيرها

مع عدم العمل لحل مشكلات أمتنا : يبعد الناس عن الواجب الأهم - في نظري - ..

وهو العمل للدنيا وللأخرى بما أمرنا الله ..

وهذا يبقي الناس في دائرة الأماني ..

وما نيل المطالب بالتمني ...

- جزاك الله خيراً ، وما زلنا نقول أن المقدمة تقول أن ما نطرحه لا يغني السائلين ولا يقر أعين الناظرين ، بل يكفينا إثارة الدافعية لدى المسلم الواعي للتدبر والتفكر .

----------------------------------------

هذه أبرز ملاحظاتي - شيخنا الفاضل - ، والتي أتمنى أن يتسع لها صدركم ..

وهناك غيرها ، لكن

(( حسبك من القلادة ما أحاط بالعنق ))

وتقبل مني وافر التحايا والامتنان ..

ابنكم :


براء حلواني

شكراً جزيلاً لك ، وبارك الله فيك ، ونحن نشجع على الحوار لا الجدال ولا إثبات من الرابح ومن الخاسر ، فالكل فائز حسب خلفيته العلمية ومنهجه الذي تعلمه ودرسه ( مذهبه ) . كما لا نجعل أنفسنا أوصياء على الناس وأنهم لا بد أن يقولوا برأينا ، فلكل واحد عقله وفكره ويستطيع التمييز ، ثم كما قال صلى الله عليه وآله وسلم : " استفت قلبك وإن أفتاك المفتون " .
الراوي : - المحدث : الشوكاني - المصدر : إرشاد الفحول - الصفحة أو الرقم : 2/284
خلاصة حكم المحدث :
حسن


أكرر شكري لك وتقبل تحياتي .


 
التعديل الأخير تم بواسطة : أستاذ بتاريخ 27-04-2011 الساعة 12:13 PM

رد مع اقتباس
قديم 29-04-2011   #44
أستاذ
عضو شرف


الصورة الرمزية أستاذ
أستاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4617
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 23-08-2017 (02:12 AM)
 المشاركات : 163 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2487 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 62
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



التفاصيل ، الشبهات ، والإجابات



أخبر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في أحاديث كثيرة بظهور رجل في آخر الزمان من آل بيته يوافق اسمه إسم النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) و اسم أبيه يوافق إسم أبي الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ، يتولى إمرة المسلمين ، يملك سبع سنين وإن أكثر تسع سنين ، و يصلي عيسى بن مريم عليه السلام خلفه ، ويؤيد الله به الدين ، يملأ الأرض عدلاً كما ملئت ظلماً وجوراً ، ويكتب الله على يديه خيراً كثيراً ، و تنعم الأمة في عهده نعمة لم تنعمها قط ، فتخرج الأرض نباتها وتمطر السماء قطرها ويعطى المال بغير عدد .



بعض الأحاديث الواردة في شأن المهدي




وهذه الأحاديث رواها الأئمة في الصحاح والسنن والمعاجم والمسانيد ، وأفردها بعضهم بالتأليف كأبي نعيم ، والسيوطي ، وابن كثير ، والشوكاني وغيرهم ، وعدوها من المتواتر تواتراً معنوياً ، ومن هذه الأحاديث :



- حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( لا تنقضي الدنيا حتى يملك العرب رجل من أهل بيتي يواطيء اسمه اسمي ) . رواه الترمذي و أبو داود .


وفي رواية لأبي داود : ( يواطيء إسمه إسمي و إسم أبيه إسم أبي ) .




- حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :


( المهدي مني أجلى الجبهة أقنى الأنف يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، يملك سبع سنين ) . رواه أبو داود وغيره .



- حديث أم سلمة رضي الله عنها قالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول : ( المهدي من عترتي من ولد فاطمة ) . رواه أبو داود .




- حديث أمير المؤمنين علي رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ) . رواه أحمد وإبن ماجه .




- حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : ( يخرج في آخر أمتي المهدي ، يسقيه الله الغيث ، وتخرج الأرض نباتها ، ويعطى المال صحاحاً ، وتكثر الماشية ، وتعظم الأمة ، يعيش سبعاً أو ثمانياً ) . " يعني حجج " . أخرجه الحاكم و وافقه الذهبي .




- حديث جابررضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا ، إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة ) . رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده بإسناد جيد كما قال ابن القيم في المنار المنيف .




وقد ردَّ بعض المعاصرين هذه الأحاديث ، وشككوا في نسبتها إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، واعتبرها البعض خرافة لا تتفق والعقل الصحيح ، متعللين ببعض الأمور التي سنناقش أهمها ، كالتالي :



عدم إخراج صاحبي الصحيح أحاديث المهدي



من الشبه التي أثيرت حول أحاديث المهدي أن صاحبي الصحيح لم يعتدا بهذه الروايات ، ولذلك لم يذكرا شيئاً منها في كتابيهما ، ( مع أنهما في المقابل أخرجا حديث القحطاني الذي يسوق الناس بعصاه ، والذي أخبر النبي صلى الله عليه وآله وسلم أن الساعة لا تقوم حتى يخرج ) ، مما يدل على ضعف هذه الأحاديث عندهما ، ولو كان شيء منها صحيحاً لذكروه كما ذكروا غيره .



الجواب : أن عدم إيراد الشيخين شيئاً من الأحاديث المتعلقة بالمهدي لا يدل على ضعفها ، لأنه كما هو معلوم أن السنة لم تدون كلها في الصحيحين فقط ، بل ورد في غيرهما أحاديث كثيرة صحيحة في السنن والمسانيد والمعاجم وغيرها من دواوين الحديث .


ولم يقل أحد ( حتى صاحبا الصحيح أنفسهما ) أنهما قصدا اسـتيعاب الصحيح كله في كتابيهما ، حتى يحكم بأن كل مالم يخرجاه ضعيف عندهما ، بل جاء عنهما التصريح بخلاف ذلك ( كما نقل عنهما الأئمة ) .



قال الإمام ابن الصلاح رحمه الله في كتابه " علوم الحديث " : " لم يستوعبا ( البخاري و مسلم ) الصحيح في صحيحيهما ، ولا التزما ذلك فقد روينا عن البخاري أنه قال : " ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح ، وتركت من الصحيح لحال الطول " ، وروينا عن مسلم أنه قال : " ليس كل شيء عندي صحيح وضعته ههنا ( يعنى في كتاب الصحيح ) إنما وضعت هنا ما أجمعوا عليه " أهـ .



وقال الإمام النووي في مقدمة شرحه على صحيح مسلم (1/24) - بعد أن ذكر إلزام جماعة لهما إخراج أحاديث على شرطهما ولم يخرجاها في كتابيهما - : " وهذا الإلزام ليس بلازم في الحقيقة فإنهما لم يلتزما استيعاب الصحيح ، بل صح عنهما تصريحهما بأنهما لم يستوعباه وإنما قصدا جمع جُمَل من الصحيح كما يقصد المصنف في الفقه جمع جُمَل من مسائله لا أنه يحصر جميع مسائله " أهـ .



ولذلك نجد أنهما قد يصححان أحاديث ليست في كتابيهما كما ينقل الترمذي وغيره عن البخاري تصحيح أحاديث ليست عنده بل في السنن وغيرها .


ومن المعلوم أيضاً أن المقبول عند المحدثين أعم من الصحيح فهو يشمل الصحيح لذاته ، والصحيح لغيره ، والحسن لذاته ، والحسن لغيره ، والصحيح موجود في الصحيحين وفي غيرهما ، أما الحسن فمظانه في غير الصحيح .



والعلماء رحمهم الله قسموا الصحيح بحسب القوة إلى مراتب سبع :



1- صحيح اتفق الشيخان على إخراجه .



2 - صحيح انفرد بإخراجه البخاري عن مسلم .



3 - صحيح انفرد بإخراجه مسلم عن البخاري .



4 - صحيح على شرطهما معاً ولم يخرجاه .



5 - صحيح على شرط البخاري ولم يخرجه .



6 - صحيح على شرط مسلم ولم يخرجه .



7 - صحيح لم يخرجاه وليس على شرطهما معاً ، ولا على شرط واحد منهما .



وليس في الصحيحين من هذه المراتب إلا الثلاث الأولى ، أما الأربع الباقية فلا وجود لها إلا خارج الصحيحين . ولم يزل دأب العلماء في جميع العصور الاحتجاج بالأحاديث الصحيحة بل والحسنة الموجودة خارج الصحيحين ، والعمل بها مطلقاً ، واعتبار ما دلت عليه ، من غير حط من شأنها أو تقليل من قيمتها ، سواء أكان ذلك في أمور الاعتقاد أو في أمور الأحكام .



على أننا نقول إن أحاديث الصحيح وإن لم يرد فيها التصريح بذكر المهدي على جهة التفصيل ، إلا أنه قد وردت أحاديث في الصحيح تدل إجمالاً على ظهور رجل صالح يؤم المسلمين عند نزول عيسى عليه السلام في آخر الزمان ، يصلي عيسى ابن مريم خلفه .



ومن ذلك الحديث الذي أخرجه البخاري رحمه الله في باب نزول عيسى بن مريم ، عن أبي هريرة رضي الله عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :


( كيف أنتم إذا نزل ابن مريم فيكم وإمامكم منكم ) .



والحديث أخرجه مسلم رحمه الله عن جابر رضي اللّه عنه أنه سمع النبي صلى اللّه عليه وآله وسلم ، يقول : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ، قال فينزل عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم : تعال صل لنا ، فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة ) .



وجاء ما يفسر هذه الأحاديث في السنن والمسانيد وغيرها ، ويبين اسم هذا الأمير ( الذي يصلى عيسى عليه الصلاة والسلام خلفه وصفته وأنه هو المهدي ) ، والسنة يفسر بعضها بعضاً .



ومنها حديث جابر رضي الله عنه الذي رواه الحارث بن أبي أسامة في مسنده ، قال رسول اللّه صلى الله عليه وسلم : ( ينزل عيسى بن مريم فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا إن بعضهم أمير بعض ، تكرمة الله لهذه الأمة ) .



قال ابن القيم رحمه الله في كتابه " المنار المنيف " : وهذا إسناد جيد . وصححه الألباني في السلسلة ، مما يدل على أن أصل هذه الأحاديث موجود في الصحيح .




يتبع


 

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2011   #45
أبو معاذ
نائب المدير


الصورة الرمزية أبو معاذ
أبو معاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 24-06-2016 (07:14 AM)
 المشاركات : 1,760 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 فترة الإقامة : 4073 يوم
 الإقامة : مكة المكرمة
 البرج : الحوت ((الصيني الديك ))
 زيارات الملف الشخصي : 2512
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أستاذ مشاهدة المشاركة
شكراً جزيلاً لك ، وبارك الله فيك ، ونحن نشجع على الحوار لا الجدال ولا إثبات من الرابح ومن الخاسر ، فالكل فائز حسب خلفيته العلمية ومنهجه الذي تعلمه ودرسه ( مذهبه ) . كما لا نجعل أنفسنا أوصياء على الناس وأنهم لا بد أن يقولوا برأينا ، فلكل واحد عقله وفكره ويستطيع التمييز ، ثم كما قال صلى الله عليه وآله وسلم : " استفت قلبك وإن أفتاك المفتون " .
الراوي : - المحدث : الشوكاني - المصدر : إرشاد الفحول - الصفحة أو الرقم : 2/284
خلاصة حكم المحدث :
حسن


أكرر شكري لك وتقبل تحياتي .
أهلاً يا أستاذ ..

لاشك أنك حين تطرح أفكارك في مكان مخصص للحوار والنقاش فيجب عليك أن تتقبل كل ما يأتيك فيه من آراء ..

---------------------

أنت قلت في ردك في مسألة أخبار بني إسرائيل

(( اعتبرها من الأخبار ، ونحن نصدق ما وافق سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ونرفض ما خالفها.. ))

لكن الخلاف بيني وبينك ليس فيما يوافق السنة أو يخالفها ، وإنما في الخبر الذي لا يخالف ولا يوافق ...

وهو الذي أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تصديقه وعدم تكذيبه ..

وكان تعاملك الذي ظهر لي في هذا الموضوع هو (( الجزم )) بما دلت عليه هذه الأخبار ،
من خلال اعتبارها دليلاً ، وعدم التشكيك فيها ..

فأنت تقول :

والجديرٌ بالذكر : أن حرب " الهرمجدون " ستكون في أرض فلسطين في وادي " مجدو " ، وهي حرب عالمية ( تجمع فيها الأرواح الشريرة ) حسب ما ذكر في كتب أهل الكتاب " وأنا أعتقد وبلا شك أنهم اليهود " جيوش دول كثيرة ، فتكون بينهم مقتلة عظيمة وحرب مدمرة . فاليهود سيشعلون نار هذه الحرب على الأرض التي إغتصبوها ظلماً وعدواناً ، ويهلك فيها كثيراً منهم .

وتقول مبرراً تحديد عام انتهاء دولة إسرائيل :

هنالك نبؤات في كتب أهل الكتاب ، وخاصة في التوراة ، و رؤى الأنبياء يوحنا ودانيال وأشعيا عليهم السلام بعضها يتطابق مع بعض الأحاديث ، إضافة إلى حساب علم الجُمّل

وفي كلي النقلين السابقين قطعت وجزمت بما أخذته من كتب أهل الكتاب ، واعتبرته دليلاً لما قلت ..

وأنا أرى أن هذا مخالف للأمر بعدم التصديق لكلامهم ..

فآمل توضيح رأيك في هذا الأمر ..

---------------------------------

ذكرت أن حديث (( كقدر حمل المرأة )) صحيح عندك ، فآمل توضيح وجه صحته لديك ..

وتقبل تحياتي ..


 

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2011   #46
أستاذ
عضو شرف


الصورة الرمزية أستاذ
أستاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4617
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 23-08-2017 (02:12 AM)
 المشاركات : 163 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2487 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 62
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براء حلواني مشاهدة المشاركة

أهلاً يا أستاذ ..

لاشك أنك حين تطرح أفكارك في مكان مخصص للحوار والنقاش فيجب عليك أن تتقبل كل ما يأتيك فيه من آراء ..

أهلا يا أخ براء ..

صحيح ، ولذلك كل رأي لك قلت أنني أحترمه ، ولا يعني ذلك أن على أن أتبعه . وعليك أن تفعل نفس الشيء .

---------------------

أنت قلت في ردك في مسألة أخبار بني إسرائيل

(( اعتبرها من الأخبار ، ونحن نصدق ما وافق سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، ونرفض ما خالفها.. ))

لكن الخلاف بيني وبينك ليس فيما يوافق السنة أو يخالفها ، وإنما في الخبر الذي لا يخالف ولا يوافق ...

وهو الذي أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تصديقه وعدم تكذيبه ..


هو ذاك .... بس لا تكذبها ...

قال صلى الله عليه وآله وسلم :
" حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج وحدثوا عني ولا تكذبوا علي " .
الراوي : أبو هريرة المحدث : ابن الأثير - المصدر : شرح مسند الشافعي - الصفحة أو الرقم : 5/565
خلاصة حكم المحدث : حسن


وكان تعاملك الذي ظهر لي في هذا الموضوع هو (( الجزم )) بما دلت عليه هذه الأخبار ،
من خلال اعتبارها دليلاً ، وعدم التشكيك فيها ..


قصدك رأيي وليس تعاملي !! ، لا أرى كيف فهمت الجزم .


فأنت تقول :

والجديرٌ بالذكر : أن حرب " الهرمجدون " ستكون في أرض فلسطين في وادي " مجدو " ، وهي حرب عالمية ( تجمع فيها الأرواح الشريرة ) حسب ما ذكر في كتب أهل الكتاب " وأنا أعتقد وبلا شك أنهم اليهود " جيوش دول كثيرة ، فتكون بينهم مقتلة عظيمة وحرب مدمرة . فاليهود سيشعلون نار هذه الحرب على الأرض التي إغتصبوها ظلماً وعدواناً ، ويهلك فيها كثيراً منهم .

أنا أعتقد أن الأرواح الشريرة التي ستجمع جيوش العالم في فلسطين هم اليهود ، وهذا رأيي .


وتقول مبرراً تحديد عام انتهاء دولة إسرائيل :

هنالك نبؤات في كتب أهل الكتاب ، وخاصة في التوراة ، و رؤى الأنبياء يوحنا ودانيال وأشعيا عليهم السلام بعضها يتطابق مع بعض الأحاديث ، إضافة إلى حساب علم الجُمّل

ليس تبريرا ، فحساب الجُمّل علم مثله مثل علم الأبراج والأسماء ، علمه من علمه وجهله من جهله .


وفي كلي النقلين السابقين قطعت وجزمت بما أخذته من كتب أهل الكتاب ، واعتبرته دليلاً لما قلت ..

الجزم عندما يكون بتحديد يوم معين وساعة معينة ، وهذ من علم الله ، لكن نهاية دولة إسرائيل قادمة ، ذكرت في كتاب الله ، قال تعالى :
" وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُواْ الأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا " . ( الإسراء : 104 ) .
وقال تعالى : " ... فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا " . ( الأسراء : 7 ) .

ونهاية إسرائيل لها أشراط مثل أشراط الساعة ، إذا ظهرت فقد قربت نهايتهم .
" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، سلوني فهابوه أن يسألوه . فجاء رجل فجلس عند ركبتيه . فقال : يا رسول الله ! ما الإسلام ؟ قال " لا تشرك بالله شيئا . وتقيم الصلاة . وتؤتى الزكاة . وتصوم رمضان " قال : صدقت . قال : يا رسول الله ! ما الإيمان ؟ قال : أن تؤمن بالله ، وملائكته ، وكتابه ، ولقائه ، ورسله ، وتؤمن بالبعث ، وتؤمن بالقدر كله . قال : صدقت . قال : يا رسول الله ! ما لإحسان ؟ قال : أن تخشى الله كأنك تراه . فإنك إن لا تكن تراه فإنه يراك " قال صدقت . قال : يا رسول الله ! متى تقوم الساعة ؟ قال : ما المسئول عنها بأعلم من السائل . وسأحدثك عن أشراطها . إذا رأيت المرأة تلد ربها فذاك من أشراطها . وإذا رأيت الحفاة العراة الصم البكم ملوك الأرض فذاك من أشراطها . وإذا رأيت رعاء البهم يتطاولون في البنيان فذاك من أشراطها . في خمس من الغيب لا يعلمهن إلا الله . ثم قرأ : { إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير } . ( لقمان : 31 ) ، قال ثم قام الرجل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ردوه على " فالتمس فلم يجدوه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هذا جبريل أراد أن تعلموا . إذا لم تسألوا " .
الراوي : أبو هريرة - المحدث : مسلم - المصدر : صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم : 10
خلاصة حكم المحدث : صحيح



وأنا أرى أن هذا مخالف للأمر بعدم التصديق لكلامهم ..

فآمل توضيح رأيك في هذا الأمر ..


لا أرى أين الأمر بعدم تصديق كل ما لديهم ، أرجو أن توضحه . فمنهم علماء أخبار أسلموا وأثروا الثقافة الإسلامية كالحبر العظيم أبي بن كعب ( أبو المنذر ) ومحمد بن كعب القرظي .. وغيرهم .


ذكرت أن حديث (( كقدر حمل المرأة )) صحيح عندك ، فآمل توضيح وجه صحته لديك ..

الحديث في مسند الإمام أحمد بن حنبل .


وتقبل تحياتي ..
حياك الله .


 
التعديل الأخير تم بواسطة : أستاذ بتاريخ 01-05-2011 الساعة 06:46 PM

رد مع اقتباس
قديم 01-05-2011   #47
أستاذ
عضو شرف


الصورة الرمزية أستاذ
أستاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4617
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 23-08-2017 (02:12 AM)
 المشاركات : 163 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2487 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 62
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تعارض الأحاديث واختلافها




ومن الشبه المثارة أن الروايات الواردة في شأن المهدي فيها من التعارض والتناقض والاختلاف ، ووقوع الإشكالات في معانيها ، ما يتعذر معه الجمع بينها ، ويجعلنا نجزم أنها ليست من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم .



ومن ذلك الروايات التي تفيد بأنه يملأ الأرض عدلاً كما ملئت جوراً وظلماً ، وهي تدل على خلو الأرض تماماً قبل زمنه من أهل الحق والخير ، وانتهاء الشر والفساد بظهوره . مما يعارض الأحاديث الثابتة التي تفيد بقاء طائفة من الأمة في كل زمان على الحق ظاهرين لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر اللّه ، ويعارض كذلك وجود الشر والصراع بين الحق والباطل في زمنه . أضف إلى ذلك أنه قد ورد ما يعارض ظهور أي مهدي غير عيسى عليه السلام وذلك في حديث ( لا مهدي إلا عيسى بن مريم ) .




والجواب أن التعارض إنما نشأ عن الروايات غير الصحيحة ، ودعاوى المهدية التي ادعتها طوائف عبر التاريخ فحاولت كل طائفة أن تؤيد دعواها بهذه الأحاديث الباطلة ، والمثبتون لأحاديث المهدي من أهل السنةلم يقولوا بأن كل ما ورد في شأنه هو من قبيل الصحيح المحتج به ، بل إنهم متفقون على أن فيها الصحيح وفيها الحسن وفيها الضعيف ، وفيها الموضوع أيضاً ، فما كان منها موضوعاً أو مكذوباً فلا حجة فيه ولا يلتفت إليه ولا يعارض به غيره . وأما ما صح منها فهو مؤتلف غير مختلف ، ومتفق غير مفترق ، وهو يتعلق بشخص واحد يأتي في آخر الزمان قبيل خروج الدجال ونزول عيسى عليه الصلاة والسلام ، وهو محمد بن عبد اللّه الموصوف بالمهدي .




وأما ما دلت عليه أحاديث المهدي من امتلاء الأرض ظلماً وجوراً قبل خروجه ، وامتلائها عدلاً في زمانه ، فليس فيها أي دلالة على خلو الأرض تماماً من أهل الحق ، واضمحلال الخير وتلاشيه قبل ظهوره ، وإنما المقصود منها كثرة الشر وظهور الغلبة لأهله ، ولا يعني ذلك بالضرورة عدم وجود طائفة على الحق قائمة بأمر الله .



كما لا يعني انتشار العدل في زمن المهدي ألا يكون للشر والباطل أي وجود ، لأن المقصود كثرة الخير ، وقوة أهل الإسلام ، وحصول الغلبة والعاقبة هم ، وقهرهم لعدوهم ، وهذا لا ينفي وجود أشرار مغمورين في ذلك الزمان .



وسنة اللّه في خلقه أن يستمر الصراع بين الحق والباطل ، وأن يقوى في بعض الأزمان جانب الخير على جانب الشر ، وفي أزمان أخرى يقوى جانب الشر على جانب الخير ، ولا تخلو الأرض من الأخيار إلا قبيل الساعة حين تقوم على شرار الخلق ، ولا يبقى فيها من يقول الله الله .




وأحاديث المهدي نفسها تدل على أن الحق مستمر لا ينقطع فكيف يعارض بها غيرها ؟! ، فإن من الأحاديث التي أصلها في الصحيحين ووردت مفسرة في غيرهما - كما سبق الحديث الذي رواه مسلم : ( لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة ، قال : فينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم : تعال صلّ لنا ، فيقول : لا ، إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة اللّه هذه الامة ) .




وقال ابن تيمية في ( منهاج السنة النبوية 4/211 ) : " وهذه الأحاديث ( يعني أحاديث المهدي ) غلط فيها طوائف ، فطائفة أنكرتها واحتجوا بحديث ابن ماجة أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( لا مهدي إلا عيسى بن مريم ) ، وهذا الحديث ضعيف ، وقد اعتمد أبو محمد بن الوليد البغدادي وغيره عليه ، وليس مما يعتمد عليه ، ورواه ابن ماجه عن يونس عن الشافعي ، و الشافعي رواه عن رجل من أهل اليمن يقال له محمد ابن خالد الجندي وهو ممن لا يحتج به ، وليس هذا في مسند الشافعي ، وقد قيل إن الشافعي لم يسمعه ، وأن يونس لم يسمعه من الشافعي " أهـ .



و الحديث الذي رواه ابن ماجه وغيره : ( لا يزداد الأمر إلا شدة ، ولا الدنيا إلا إدباراً ، ولا الناس إلا شحاً ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس ، ولا المهدي إلا عيسى ابن مريم ) .


فهو حديث ضعيف جداً لأن مداره على محمد بن خالد الجندي ، قال فيه الذهبي في ( ميزان الاعتدال 3/535 ) : " قال الأزدي : منكر الحديث ، وقال أبو عبد الله الحاكم: مجهول ، و ( القائل الذهبي ) : حديثه ( لا مهدي إلا عيسى بن مريم ) وهو خبر منكر ، أخرجه ابن ماجه " . أهـ .



وعلى فرض ثبوته فإنه لا يعارض الأحاديث الثابتة في المهدي ، لأنه يمكن الجمع بينها بأن المراد هو أنه لا مهدي كاملاً معصوماً إلا عيسى عليه السلام ، وذلك لا ينفي إثبات خروج مهدي غير معصوم كما قال بذلك القرطبي و ابن القيم و ابن كثير وغيرهم ، وبهذا تجتمع الأحاديث ويرتفع التعارض .




يتبع


 
التعديل الأخير تم بواسطة : أستاذ بتاريخ 01-05-2011 الساعة 06:38 PM

رد مع اقتباس
قديم 05-05-2011   #48
أبو معاذ
نائب المدير


الصورة الرمزية أبو معاذ
أبو معاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 24-06-2016 (07:14 AM)
 المشاركات : 1,760 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 فترة الإقامة : 4073 يوم
 الإقامة : مكة المكرمة
 البرج : الحوت ((الصيني الديك ))
 زيارات الملف الشخصي : 2512
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



نعود لنقاشنا مع أستاذنا (( أستاذ ))

---------------------------------

قلت لي عن أخبار بني إسرائيل : لا تكذبها ..

وأنا لم أقل بتكذيبها كلها ، وإنما قلت أنها ليست كلها سواء ، فمنها ما نصدقه وما نكذبه ، وما نحتمل فيه الأمرين ...

والذي أفهمه حينما أرى أنك تتبع أهل الكتاب في تسميتهم للحرب ، وفي وصفهم لها أنك تصدقها ..

والحديث يقول صراحة بعدم التصديق ..

والذي لا نصدقه ولا نكذبه من كلامهم هو ماذكرته في مشاركتي السابقة :

(( لكن الخلاف بيني وبينك ليس فيما يوافق السنة أو يخالفها ، وإنما في الخبر الذي لا يخالف ولا يوافق ...

وهو الذي أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بعدم تصديقه وعدم تكذيبه .. ))

وهذا شرح ابن حجر رحمه الله في الفتح لنفس الحديث ،

وهو يوضح فيه الأقسام الثلاثة (( المحتمل - الموافق - المخالف )) :

(( لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم
أي إذا كان ما يخبرونكم به محتملا لئلا يكون في نفس الأمر صدقا فتكذبوه أو كذبا فتصدقوه فتقعوا في الحرج
ولم يرد النهي عن تكذيبهم فيما ورد شرعنا بخلافه ولا عن تصديقهم فيما ورد شرعنا بوفاقه ))

وفي رأيي أن الذي لا يصدق ولا يكذب خبراً ما ، وإنما يتوقف فيه ، فإنه لا يتبناه في كلامه على صيغة الجزم ..

بل يقول مثلاً :

(( ويقول أهل الكتاب في كتبهم كذا وكذا ، والله أعلم بصدق كلامهم من كذبه ،

ولو صح كلامهم في هذا فربما يكون هكذا ))

ونحو هذا الكلام الذي يوضح التشكيك في كلامه ، وأن كلي احتمالي الصدق والكذب يردان عليه ..

خصوصاً إذا ما كان من يقرأ الكلام من العوام الذين لا يعرفون قاعدة التعامل مع كلام أهل الكتاب المحتمل هذا ..

والله أعلم ..

--------------------------------

لا أرى فارقاً بين تحديد اليوم والساعة في النبؤات ، وبين تحديد العام .. فكلها إخبار عن أمر غيبي لا سبيل لعلمه دون وحي ..

وأنا لا أتناقش في نهاية دولة إسرائيل ، فهي ستنتهي لا محالة ..

وإنما أتناقش في تحديد العام الذي ستنتهي فيه ، وفي أدلة ذلك ..

وفي تفسير آية (( .. ليسوؤا وجوهكم .. )) خلاف لا يخفى على مثلكم ، هل هو مما حصل وانتهى ، أو هو مما تأخر تحقيقه ..

وأما آية (( جئنا بكم لفيفاً )) فجمهور المفسرين على أنها في يوم القيامة لا في الدنيا ..

----------------------------

لم أفهم رأيكم في تصحيح الحديث ؟؟

لأن لصحة الحديث شروطاً تعرفونها ، وقد تخلفت هذه الشروط في هذا الحديث ..

إلا أن يكون مقصدكم أن مجرد إخراج الإمام أحمد لحديث في مسنده يكفي للقول بصحته ...

ولو كان هذا رأيكم فإنه غير متحقق ، لأن هناك عشرات الأحاديث في المسند يضعفها الإمام أحمد نفسه ..

وهذا ما قرره علماء الحديث في شرحهم لعبارة الإمام أحمد المشهورة عن مكانة مسنده ..

أرجو توضيح رأيكم في تصحيح الحديث بشكل موسع ..

تحياتي لك أستاذي ..



 
التعديل الأخير تم بواسطة : أبو معاذ بتاريخ 05-05-2011 الساعة 06:02 AM

رد مع اقتباس
قديم 05-05-2011   #49
باحثة
عـضـو فـضّـي


الصورة الرمزية باحثة
باحثة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3548
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 أخر زيارة : 22-09-2014 (04:26 AM)
 المشاركات : 455 [ + ]
 التقييم :  10
 فترة الإقامة : 2814 يوم
 زيارات الملف الشخصي : 124
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



بـراء حلواني اعذر استاذ لو تأخر بالرد

يبدو انه وراه اشغال كثيرة ومايقدر يتفرغ لكل شي


 
 توقيع : باحثة

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال صلى الله عليه وسلم : " إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتخير الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه "

***
اللهم أحفظلي نفسي وزوجي وأهلي ومن أكن لهم تقديرا

واحفظ عامة المسلمين لذويهم


رد مع اقتباس
قديم 05-05-2011   #50
أبو معاذ
نائب المدير


الصورة الرمزية أبو معاذ
أبو معاذ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 55
 تاريخ التسجيل :  Nov 2006
 أخر زيارة : 24-06-2016 (07:14 AM)
 المشاركات : 1,760 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 فترة الإقامة : 4073 يوم
 الإقامة : مكة المكرمة
 البرج : الحوت ((الصيني الديك ))
 زيارات الملف الشخصي : 2512
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة باحثة مشاهدة المشاركة
بـراء حلواني اعذر استاذ لو تأخر بالرد

يبدو انه وراه اشغال كثيرة ومايقدر يتفرغ لكل شي
(( أستاذنا )) معذور تماماً ...

ولست مستعجلاً على رده ..

لأنني متأكد من أنه سيرد حينما يتمكن من ذلك ..

ومشكورة على تفاعلك ..



 

رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:36 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, Tranz By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd.